اللجنة القطرية ووزارة الأشغال تُنظمان حفلا لتسليم شقق المرحلة الثانية من مدينة الشيخ حمد السكنية

2017-02-11 03:27 PM
​اللجنة القطرية-قسم الإعلام

نظمت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة والإسكان حفلا كبيرا لتسليم شقق المرحلة الثانية من مدينة سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. ظهر اليوم السبت.

وحضر حفل التسليم سعادة السفير المهندس محمد العمادي، رئيس اللحنة القطرية لإعادة إعمار غزة، ود. إسماعيل هنية، رئيس الوزراء الفلسطيني السابق، ود. مفيد الحساينة وزير الأشغال العامة والإسكان، وأ. خالد الحردان نائب رئيس اللجنة القطرية، ود. يوسف الغريز مستشار رئيس اللجنة، ولفيف من وزراء حكومة التوافق الفلسطينية وشخصيات حكومية وفصائلية، بالإضافة إلى المستفيدين من المرحلة الثانية من مدينة حمد.

ووجه السفير العمادي خلال كلمته في الحفل، شكره لسمو الأمير الوالد حمد بن خليفة آل ثاني، وسمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني، على جهودهم لدعم قطاع غزة وتنفيذ عشرات المشاريع الحيوية والخدماتية والإسكانية، وعلى رأسها مدينة سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

كما تقدم العمادي بالشكر لفخامة الرئيس محمود عباس، ورئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني د. رامي الحمد الله، وتوجه بالشكر للدكتور إسماعيل هنية، رئيس الوزراء الفلسطيني السابق، و د. مفيد الحساينة وزير الأشغال العامة والإسكان، على جهودهم جميعا لتسهيل تنفيذ المشاريع القطرية في غزة.

وهنأ العمادي الأسر الفلسطينية المستفيدة من المرحلة الثانية من مدينة حمد بن خليفة آل ثاني بخانيونس، والبالغ عدد وحداتها السكنية (1264) وحدة، مستذكرا احتفال اللجنة القطرية بتسليم (1060) وحدة سكنية من المرحلة الأولى من المدينة قبل حوالي عام من الآن، مشيرا إلى أن المرحلتين الأولى والثانية نُفذتا بتكلفة إجمالية بلغت حوالي (120 مليون دولار).

وقال خلال كلمته: "أسجل اليوم شهادة للتاريخ بأن الشعب الفلسطيني يضم الآلاف من الكفاءات والأيدي العاملة المؤهلة والمدربة لقيادة دفّة الإعمار رغم الأوضاع الصعبة والحرجة، بإشراف هندسي ومهني مميز، وتنفيذ شركات فلسطينية محلية ذات اسم وتاريخ".

وأشار العمادي إلى أن جهود دولة قطر مستمرة لدعم قطاع غزة بشكل خاص، وفلسطين عامة، مؤكدا أن جدول زيارة الوفد القطري لقطاع غزة حاليا يتضمن مناقشة ووضع حلول لأزمات قطاع غزة، وعلى رأسها أزمة الكهرباء، بالإضافة إلى المشاكل في قطاعات الصحة والتعليم والإسكان والبنية التحتية.

صور